الشركة السعودية للكهرباء


القوس الكهربائي

الفرق بين القوس الكهربائي و الصدمة الكهربائية

 

الصدمة الكهربائية: هي ردة فعل فسيولوجية أو إصابة ناتجة عن مرور الكهرباء من خلال جسم الإنسان . ويحدث ذلك عند الاتصال جزء من الجسم البشري مع أي مصد للكهرباء و الذي يتسبب بمرور تيار من خلال الجلد أو العضلات أو الشعر.
التيار المنخفض جدا بالكاد يمكن الشعور به . بينما التيار العالي عند مروره  في جسم الانسان فإنه يجعله غير قادر على الحركة و التخلص من الجزء المشحون. كذلك فإن التيار العالي يتسبب برجفان القلب و تلف الأنسجة .

القوس الكهربائي: هو تفريغ كهربائي غير مرغوب فيه أن ينتقل عن طريق الهواء بين الموصلات أو من موصل إلى الأرض . و يتسبب الانفجار الناتج عن ذلك بحرائق و أضرار خطيرة للأشخاص و الممتلكات. قد تتجاوز درجة حرارة القوس الكهربائي 15000 درجة مئوية، و التي تكفي لتبخير المعادن و تطاير القطع المنصهرة بقوة عالية في كل الاتجاهات. و بشكل عام فإن القوس الكهربائي ينتج في الأنظمة الكهربائية التي تعمل بأكثر من 125 كيلو فولت أمبير. و كلما زاد مستوى التيار زادت خطورة القوس الكهربائي . و الأضرار تكون  بسبب الانفجار و بسبب الحرارة المصاحبة له .

الجهد = الصدمة الكهربائية

 

التيار = القوس الكهربائي

 

 

 

تحديد شدة القوس الكهربائي

طورت العديد من المنظمات معادلات يتم من خلالها حساب الطاقة الناتجة عن حادث القوس الكهربائي على مسافات مختلفة من موقع الحادث. و في جميع الأحوال فإن شدة القوس الكهربائي تعتمد على واحد أو أكثر من العوامل التالية:

  • تيار القصر الكهربائي.
  • الجهد.
  • المسافة بين نقطتي الجهد.
  • المسافة بين القوس الكهربائي و الموظف.
  • وقت عمل جهاز الحماية من التيار.

عند حدوث قوس كهربائي فإن جهاز الحماية من التيار الزائد (فيوز أو قاطع) يقوم بقطع التيار و يكون مقدار الطاقة  التي يتعرض لها الموظف عند حدوث القوس الكهربائي تتناسب طرديا مع مربع التيار مضروبا بالزمن (I2t) لجهاز الحماية من التيار الزائد. لذا فإن التيار العالي مع مدة التعرض الطويلة يصدر طاقة عالية و عليه فان العامل الوحيد الذي يمكن التحكم فيه هو زمن استجابة جهاز الحماية من التيار الزائد.

من الطرق العملية و الهامة لتقليل مدة القوس الكهربائي و بالتالي الطاقة الناتجة عنه هي استخدام جهاز الحماية من التيار الزائد  (Overcurrent protection devices - OCPD)  في جميع الانظمة الكهربائية.

 

الأسباب العشرة لحدوث القوس الكهربائي و الحوادث الكهربائية الأخرى :

 

 

السبب الأكثر شيوعا لحدوث القوس الكهربائي والحوادث الكهربائية الأخرى هو عدم الاهتمام و التركيز. فمهما كان مستوى تدريب الموظف فإن عدم التركيز أو التعب أو ضغط العمل أو الثقة الزائدة يمكن أن تجعل الموظف يتجاوز إجراءات السلامة ، أو يعمل بدون مهمات الوقاية أو تسقط منه أداة موصلة على الموصلات الحية . إضافة إلى أن المعدات الكهربائية المعيبة يمكن أن تشكل خطر أثناء تشغيلها .

 

الحوادث الكهربائية مثل الصعق او القوس الكهربائي غالباً تحدث للأسباب التالية:

1.الإهمال.

2.العوازل التالفة.

3.الاتصال بأجزاء حية.

4.الوصلات الغير محكمة.

5.ضعف الصيانة للقواطع و المفاتيح.

6.عوائق الوصول للوحة التحكم.

7.السوائل او الماء بالقرب من المعدات الكهربائية.

8.كيابل الضغط العالي.

9.الكهرباء الساكنة.

10.المعدات و الأدوات التالفة.