الشركة السعودية للكهرباء


الكراسي العلمية

رغبة من إدارة الشركة في تعزيز وتطوير برنامج الأبحاث قامت بإنشاء كراسي علمية في الجامعات السعودية و في هذا الإطار تم توقيع الاتفاقيات التالية :

- كرسي الشركة السعودية للكهرباء في (إدارة الأحمال ورفع كفاءة استخدام الطاقة الكهربائية) مع جامعة الملك عبد العزيز بتاريخ 7 مايو 2008م، بقيمة (5 مليون) خمسة ملايين ريال سعودي ولمدة أربع سنوات.

- كرسي الشركة السعودية للكهرباء في (موثوقية وأمن النظام الكهربائي) مع جامعة الملك سعود بتاريخ 25 مايو 2008م ،بقيمة (5 مليون) خمسة ملايين ريال سعودي، ولمدة أربع سنوات.

- كرسي الشركة السعودية للكهرباء في (الحماية والتحكم الكهربائي) مع جامعة الملك فهد للبترول بتاريخ 11 يونيو 2008م، بقيمة (5 مليون) خمسة ملايين ريال سعودي، ولمدة أربع سنوات.

                                   

وتسعى الشركة من خلال رعاية الكراسي العلمية إلى تحقيق الأهداف التالية :

- تعزيز دور الجامعة في مجال الهندسة الكهربائية (القوى الكهربائية).

- إجراء دراسات وبحوث تطويرية في مجال الهندسة الكهربائية، مع التركيز على القوى الكهربائية – وتخصصاتها الدقيقة وما يتعلق بها من بحوث ودراسات تعالج شبكة الشركة السعودية للكهرباء والمشاكل التي تواجهها وتطويرها.

- تطوير وتقييم المنهج الأكاديمي للجامعة والمساعدة في تصميم وإعداد برامج ومناهج في مجال الهندسة الكهربائية.

- المساهمة في تدريس وتقديم المحاضرات لطلبة الجامعة في التخصصات المتعلقة بالهندسة الكهربائية وتطبيقاتها مع التركيز على مواد القوى الكهربائية واستقطاب المهندسين لهذا التخصص النادر والصعب الذي تحتاجه الشركة.

- تنظيم حلقات دراسية وندوات بشكل دوري في مجال الهندسة الكهربائية – القوى الكهربائية لإفادة منسوبي الشركة.

- إصدار رسائل إخبارية تحليلية دورية تهدف إلى إدارة وتنظيم التدريب، والدورات القصيرة بهدف تزويد موظفي قطاع القوى الكهربائية في المملكة بآخر المعلومات التقنية متضمنة المواضيع المقترحة بواسطة الشركة.

                                   

تفعيل الكراسي العلمية :

لقد تم في عام 2009م، عمل ورش علمية متخصصة في مجال موضوع الكراسي العلمية كالتالي :

- عقد ورشة في مجال إدارة الأحمال ورفع كفاءة استخدام الطاقة الكهربائية في جامعة الملك عبد العزيز في جدة.

- عقد ورشة علمية أخرى في الحماية والتحكم في الشبكة الكهربائية في جامعة الملك فهد للبترول بالظهران، حضرها أكثر من أربعين مهندساً من الشركة ومن شركتي أرامكو وسابك.

- عقد ورشة عمل أخرى في موثوقية وأمن النظام الكهربائي في جامعة الملك سعود في الرياض.

وقد أدى تفعيل هذه الكراسي إلى استقطاب بعض موظفي الشركة لعمل رسائل ماجستير متوائمة مع حاجات الشركة ومتخصصة بمواضيع هذه الكراسي بحيث تفيد الشركة في حل المشكلات الفنية التي تواجهها حالياً والتي يمكن أن تطرأ مستقبلاً ومن جهة أخرى تفيد الدارسين العاملين في الشركة. وقد نشرت هذه الدراسات بالتزامن مع انعقاد المؤتمر العلمي الأول للأبحاث والتطوير المنعقد في الفترة من (3-2) مايو 2010م، من خلال الدوريات العلمية والمجلات المتخصصة كأوراق بحثية تقدم بها الأساتذة الباحثين لتوثيقها دولياً، والاستفادة منها فنياً واقتصادياً في تحسن أداء الشركة.

ضمن فعاليات كرسي الشركة السعودية للكهرباء في (موثوقية وأمن النظام الكهربائي) مع جامعة الملك سعود
(http://seccrs.ksu.edu.sa) تم إعداد ورشة الشبكات الذكية والمشاركة في إدارتها وطرح الاوراق العلمية بالاشتراك مع مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم وجامعة الملك سعود وهيئة تنظيم الكهرباء والانتاج المزدوج، وجامعة كاليفورنيا، وجامعة لوس أنجلوس، وذلك في مقر مدينة الملك عبد العزيز للعلوم خلال الفترة (9-8) يناير 2011م، وقد شارك في هذه الورشة العديد من مهندسي الشركة وأساتذة الجامعات.

                                   

كرسي جامعة الملك عبد العزيز لإدارة الأحمال ورفع كفاءة استخدام الطاقة :

أهداف الكرسي:

1. بحث ودراسة الأساليب والتقنيات الفعالة لإزاحة الأحمال وقت الذروة.
2. التوعية بأساليب وتقنيات العزل الحراري وكفاءة الأجهزة الكهربائية وطرق معرفتها ومقارنتها.
3. إيجاد حلول مثلى للاستهلاك الكهربائي خلال فترة الذروة.
4. زيادة كفاءة أنظمة الإنارة والتكييف أثناء ساعات الذروة.
5. خفض التكاليف الاقتصادية لخدمة الكهرباء أثناء الذروة.
6. تحسين منحنى الحمل.

                            
بعض وسائل إدارة الأحمال :

1. إشارات التسعير Price Signals
2. آليات القطع Curtailment
3. آليات الدفع مقابل التخفيض Demand Side and day-ahead bidding
4. التدابير في حالة الطوارئ Emergency Measures
5. إزاحة الأحمال Load Shifting
6. التخزين التبريدي Thermal Storage
7. البطاريات ذات الكفاءة والقدرة العالية.
8. التوليد الذاتي.


ومن فعاليات الكرسي ما يلي :

- صدر التقرير السنوي الأول بتاريخ 30 ديسمبر 2009م، تم فيه تحليل منحني الحمل لعينة من كبار المشتركين بالشركة، وتقديم مقترح برنامج جديد لإدارة الأحمال يسمى (الحافز المادي لخفض أحمال الصيف) (SRBP) لتحفيز كبار المشتركين لخفض الأحمال برغبتهم في أوقات الذروة، ويتم دفع الحوافز للمشتركين المشاركين اعتماداً على مستوى خفض الاستهلاك في أوقات الذروة وزيادته في غيرها.

- برعاية د. عبدالله بافيل وكيل جامعة الملك عبدالعزيز للمشاريع بجدة تم عقد ورشة العمل الثانية في 30 أكتوبر 2010م، تحت عنوان (إدارة الأحمال – التطبيقات والتحديات) وحضور السيد / هانس إريك مدير برامج الاحمال بوكالة الطاقة الدولية ومشاركة مجموعة من مهندسي الشركة وأعضاء هيئة التدريس وطلاب الجامعة ومندوبي الشركات ورجال الأعمال.

- وقد تم عقد حلقة النقاش الثانية في يونيو 2011م، حول (تحسين كفاءة استخدامات الطاقة في المباني) والتي عقدت في جامعة الملك عبد العزيز بجدة، وذلك من خلال تغيير أنظمة المباني والتحكم فيها وتغيير نظام الإضاءة والعزل الحراري وضبط أنظمة التدفئة والتكييف وتوفير الطاقة عن طريق تصميم المساكن الجديدة بطريقة مختلفة عن الوضع الحالي مما يؤدي إلى توفير استخدام الطاقة الكهربائية، ولم تكتمل الدراسة بعد ويجري حاليا مباحثات الغرض منها تكليف الجامعة بدراسات حول نفس الموضوع بتوسيع نطاق الدراسة كي تشمل القطاع السكني مع القطاع الصناعي نظراً لانتهاء الدراسة بنجاح.

                          

الدورات التدريبية :

عقدت الدورة التدريبية الأولى لكرسي إدارة الأحمال ورفع كفاءة استخدام الطاقة الكهربائية، بتاريخ 1432/3/20هـ - الموافق 2011/2/23م بجامعة الملك عبد العزيز - جدة بحضور بعض من مهندسي الشركة السعودية للكهرباء وبعض طلاب الجامعة، وقد تم التعرض لما يلي :
1. التعريف بأهمية برامج إدارة الأحمال وتدقيق الطاقة الكهربائية.
2. كيفية احتساب التعريفة الكهربائية.
3. شرح برنامج الحافز المادي مقابل خفض الأحمال الكهربائية وكيفية تطبيقه.

توصيات كرسي إدارة الأحمال :

1. العمل على تنفيذ البرنامج الحافز المادي مقابل خفض الأحمال الصيفية.
2. توفير المعلومات الكافية لدى المشترك عن كيفية اتباع الأسلوب الأمثل لخفض الأحمال في أوقات الذروة. 
3. العمل على توضيح المردود الاقتصادي لدى المشترك في حالة مشاركته في البرنامج المقترح.
4. تقييم مردود البرنامج المقترح لدى المشتركين.

                                   

كرسي الشركة السعودية للكهرباء (لموثوقية وأمن النظام الكهربائي) مع جامعة الملك سعود

إن هذا الكرسي يعمل على تقوية الشراكة بين الجامعة والشركة مـن خــلال الفوائـد العظيمة التي يمكن تحقيقها للمملكـة والتـي سيرد ذكرها كالتالي :
الفوائد التي يمكن تحقيقها من كرسي الموثوقية :

1. تحسين دراسات توقعات الطلب على الأحمال المستقبلية.
2. تقييم اعتمادية النظام الكهربائي.
3. إدخال التحسينات المرتبطة بأمن النظام الكهربائي.
4. تحسين العلاقة بين الشركة والمشتركين من خلال تحسين نوعية ودقة الخدمة.
5. تجنب حدوث الانقطاعات وزيادة اعتمادية النظام بشكل آمن.
6. تحسين وتعظيم الفوائد العلمية للشركة ولموظفيها.

برنامج عمل الكرسي :

1. تكوين فريق العمل من الجامعة والشركة.
2. تحضير خطة تنفيذ العمل.
3. تحضير مكان للعمل وكذلك تحضير المعدات اللازمة.
4. تجهيز مختبر العمل في الجامعة بكلية الهندسة.
5. عمل زيارات لمراكز البحوث والتقنية الدولية.
6. تجنيد ودعم جهاز البحث. 
7. إشراف ورعاية طلاب الدراسات العليا.
8. النشرات العلمية.
9. الدراسات التقنية ومشاريع البحث.
10. إشراف ورعاية الطلاب تحت التخرج.
11. خدمات استشارية سريعة للشركة.
12. التدريب وندوات وورش عمل فصلية.
13. تحضير وسائل ومواد إعلامية.
14. إجراء اتصالات ومقابلات وعقد اجتماعات.

ومن فعالية كرسي موثوقية وأمن النظام ما يلي :

• تم عقد ورشة عمل في موثوقية وأمن النظام الكهربائي في جامعة الملك سعود في الرياض، والتي تضمنت عدة محاضرات ومنها التقييم الآمن الثابت، التقييم الحركي الآمن، والحدود الآمنة للتشغيل والتكامل الاقتصادي لأمن النظام.

 وتهدف هذه الورشة إلى تمكين مهندسي الكهرباء من التكيف مع النواحي العملية كاستخدام الكمبيوتر للوصول إلى نظام كهربائي آمن، وكذلك تقديم اتجاهات جديدة في صناعة وأمن النظام.
• تم عقد ورشة عمـل عـن كفاءة الطاقـة بين التطلعـات والتحديات في جامعة الملك سعود بتاريخ 10 مايو 2011م، والتي تم فيها استعراض أوجه التعاون بين الجامعـة والشركـة فـي مجال كفاءة الطاقة بالمملكة. حيث تم إلقاء محاضرة عامة بعنوان المركز السعودي لكفاءة الطاقة بين التطلعات والتحديات وتم استعراض مراحل تأسيس المركـز وأوجه الشراكة المتعددة بينه وبين الجهات المعنية وكذلك العقبات والتحديات التي تواجه المركز، وتم بعدها إجراء نقاش حول ما تم استعراضه في المحاضرة.
• تم إلقاء محاضرة عن تطور أجهزة جودة القـدرة الكهربائيـة وتحديات دعم تكامل الطاقـة المتجددة ضمن شبكة ذات مستوى تلوث طبيعي مـن قبل الخبيـر الكندي البروفيسور كمـال حداد بتاريـخ 2011/5/31​م.

• عقد دورة خلال الفترة (18-17) ابريل 2012م في جامعة الملك سعود عن إدارة القدرة غير الفعالة للبروفسور عبد العاطي إدريس والذي يعمل مستشار مع كوانتا للتقنية في أوكلاند - كاليفورنيا - الولايات المتحدة الأمريكية. 
• تم عمل نشرات في المجلات الدولية.
• تم عمل نشرات في المؤتمرات الدولية.
• يتم حالياً ترجمة بعض الكتب الهندسية المتعلقة بالموضوع كما ارتأى تأليف كتاب أخلاقيات مهنة الهندسة  -
• (Engineering Ethics) - بحيث يحتوي على فصول تتوافق ومبادئ الإسلام والــذي يتوقـع أن يستخدم كمرجع من قبل مهندسي الشركة في موضوع الكرسي.

 

كرسي الحماية والتحكم  الكهربائي (مع جامعة الملك فهد للبترول والمعادن)

قامت جامعة الملك فهد بالأعمال التالية :

1. عقد عدة ندوات وورش عمل وفصول دراسية قصيرة.
2. عقد ثلاثة فصول دراسية أكاديمية.
3. إجراء مشاريع بحثية.
4. تحضير وتقديم مقترح متكامل حول تأسيس مختبر لحماية النظام الكهرباء لاستخدامه في البحث والتدريب التعليمي.
5. القيام بالإشراف وتشكيل لجان للطلبة المتخرجين.
6. تم عقد دورة علمية في الحماية والتحكم في الشبكة الكهربائية في جامعة الملك فهد للبترول بالظهران حضرها أكثر من (40) مهندساً من الشركة ومن شركتي أرامكو وسابك.