الشركة السعودية للكهرباء
 

برنامج التحكم بأحمال التكييف لدى كبار المشتركين

يهدف تطبيق نظام التحكم بالأحمال الكهربائية إلى تقليص الحمل الأقصى والحد من الزيادات الكبيرة في الأحمال الكهربائية التي شهدتها شبكة الشركة السعودية للكهرباء والتي تبلغ سنويا حوالي (2000 م.و)، وسعياً وراء تحقيق هذا الهدف فإن الشركة قامت بتطبيق أحد الأنظمة في هذا المجال والخاص بالتحكم في أحمال أجهزة التكييف ابتداءً من صيف عام 1995م خلال فترة ذروة الأحمال فقط والتي تمتد من يوم السبت الى الخميس من الساعة (12:00) ظهراً الى الساعة (05:00) عصراً في موسـم الصيف (من شـهر مايو إلى شهر سبتمبر).

ويمثل هذا النظام التدخل المباشر في مرفق الكهرباء للتحكم في أحمال أجهزة التكييف بغرض تخفيض أحمالهم وبالتالي تخفيض الحمل الذروي على الشبكة الكهربائية، وقامت الشركة بتطبيق هذا النظام للتحكم في تشغيل أجهزة التكييف المتوفرة لدى كبار المشتركين وتخفيض أحمالهم بنسب مختلفة خلال ذروة الأحمال المذكورة سابقاً.

وشمل هذا النظام كل من مبردات التكييف المركزي (المبردات الكبيرة) والوحدات المنفصلة ووحدات التكييف المدمجة وأجهزة التحكم والريليهات. ويتضمن هذا النظام تركيب مرحلات (وأجهزة تحكم واتصالات على أجهزة التكييف بموقع المشترك، علماً بأن كل الأجهزة والمعدات المطلوبة لهذا النظام توفرها الشركة إضافة إلى تشغيلها وصيانتها فيما بعد.

وقد قام مقاول واستشاري الشركة بتركيبها بموقع المشترك والتأكد من سلامة تشغيلها بالنسبة لأجهزة التكييف، وكل ما هو مطلوب من المشتركين المختارين لتطبيق هذا النظام ما يلي :

- التعاون مع الشركة لإنجاح هذا المشروع.

- الموافقة الكتابية على تطبيق هذا النظام على أجهزة التكييف الموفرة لدى المشترك.

- السماح لموظفي ومقاولي واستشاري الشركة بالدخول لمواقع أجهزة التكييف وملحقاتها بمبنى المشترك لتركيب أجهزة النظام عليها وإجراء التوصيلات اللازمة بشبكة الكهرباء والاتصالات الداخلية للمشترك وفحص وصيانة الأجهزة متى ما تطلب ذلك.

وفيما يلي شرح خطوات تشغيل هذا النظام :

خطوات التشغيل بالنسبة لمبردات التكييف المركزي :

1. عند الحاجة إلى تخفيض الحمل الكهربائي خلال فترة الذروة فقط والمذكور سابقاً فإن الشركة ستقوم بتشغيل النظام من مركز التحكم بالمبنى الرئيسي للشركة حيث يعمل النظام على تحديد النسبة المراد تخفيضها من الحمل الكهربائي بواسطة برنامج حاسب آلي صمم خصيصاً لهذا الغرض، ومن ثم يتم توليد إشارات راديو ذات ذبذبات عالية وإرسالها عبر شبكة الاتصالات إلى أجهزة الاستقبال المركبة بمواقع المشتركين المختارين وبعد استقبال الإشارة وحل شفرتها يتم إرسالها إلى أحد مرحلات أجهزة التحكم الخاصة بالمكيفات بحسب نسبة التخفيض المطلوبة حيث يعمل المرحل المعنى على تخفيض حمل المبردات إلى الحد المطلوب وتقييده عند هذا الحد للفترة المطلوبة.

2. تشغيل المبردات بهذه الطريقة سيتم فقط في حالة تشغيل النظام وإرسال الإشارات من مركز التحكم، أما في حالة عدم تشغيل النظام فستعمل المبردات بنظام تحكمها الذاتي دون تدخل من شركة الكهرباء.

3. التحكم في تشغيل المبردات بهذا النظام يعمل على تقليص الحمل الكهربائي الوقتي لها وذلك على مرحلتين هما :

المرحلة الأولى : تقليص حمل المبردات بنسبة (20%) وتقيد حملها عند نسبة (80%) فقط من الحمل الوقتي ولمدة ساعة واحدة وسيبدأ تنفيذها عند الساعة الوحدة ظهراً.

المرحلة الثانية : تقليص حمل المبردات بنسبة (40%) وتقييد حملها عند نسبة (60%) فقط من الحمل الوقتي وسيبدأ تنفيذها عند الساعة الثانية ظهراً، ويلاحظ أن بداية تنفيذ هذه المرحلة سيكون قريباً جداً من مواعيد نهاية الدوام للعاملين بهذه المباني مما يعني أن فترة التأثير بارتفاع درجة الحرارة سيكون قصيراً لمستخدمي المبنى.

وتجدر الإشارة إلى أنه في كل المراحل الموضحة أعلاه فإن مراوح المبردات ستكون في حالة عمل عادي دون تخل من قبل هذا النظام.

استراتيجيات إدارة الأحمال :

يبين المنحنى التالي كيف تقوم إدارة الأحمال بتغيير منحنى الحمل للشبكة الكهربائية تبعا للهدف المنشود فقد يكون الهدف هو تخفيض الحمل الذروي عن طريق استخدام توليد ذاتي أو وقف بعض خطوط الإنتاج وقد يكون عن طريق استخدام نظام الخزن التبريدي.

إدارة الأحمال وتغيير منحنى الحمل :

أحمال التكييف.jpg