الشركة السعودية للكهرباء


التأسيس والدمج والهيكلة

في اليوم الخامس من الشهر الرابع من عام 2000م (2000/4/5م) تأسسنا كشركة مساهمة سعودية ويبلغ رأس مال الشركة (41,665,938,150) ريال، واحد وأربعون ألفاً وستمائة وخمسة وستون مليوناً وتسعمائة وثمانية وثلاثون ألفاً ومائة وخمسون ريالاً، مقسمة إلى (4,166,593,815) سهماً، أربعة آلاف ومائة وستة وستون مليوناً وخمسمائة وثلاثة وتسعون ألفاً وثمانمائة وخمسة عشر سهماً وذلك بعد صدور قرار مجلس الوزراء رقم (169) وتاريخ 1419/8/11هـ، القاضي بإعادة هيكلة قطاع الكهرباء وترتيب أوضاعه المالية، بدمج جميع الشركات السعودية الموحدة للكهرباء في المناطق الوسطى والشرقية والغربية والجنوبية، والشركات العشر العاملة في شمال المملكة، ومشاريع الكهرباء التشغيلية التي تديرها المؤسسة العامة للكهرباء في شركة مساهمة سعودية واحدة هي "الشركة السعودية للكهرباء".

بعد اكتمال عملية الدمج في عام 2000م، اتبعنا أسلوباً تدريجياً ومنهجياً في إعادة هيكلة أنشطة الشركة من أجل ضمان استمرار تقديم خدمات الطاقة الكهربائية مع المحافظة على اعتمادية النظام الكهربائي وموثوقية الخدمة لعملائنا، وكذلك تهيئة الموارد البشرية للتغيرات المطلوبة لتحقيق أهدافنا الاستراتيجية ورؤيتنا المشتركة.

في بداية عام 2002م، أعتمد مجلس الإدارة الهيكل التنظيمي المرحلي الجديد الذي تم تصميمه على أساس الأنشطة التخصصية التي تشمل وحدات العمل الاستراتيجية (التوليد والنقل والتوزيع) والأنشطة المشتركة والخدمات المساندة، وذلك لنتمكن من تعزيز أدائنا على مستوى جميع الأنشطة، لرسم التوجهات المستقبلية للتغيير الشامل المتوقع.

في بداية العام 2003م، تم تفعيل الهيكل التنظيمي المرحلي، وتطبيق المستوى الثاني من الهيكل التنظيمي، حيث تم تحديد القطاعات والإدارات التابعة مباشرة لكل من الأنشطة التخصصية، وإعداد الوصف الوظيفي الخاص بها ثم استكمال الوصف الوظيفي لجميع المستويات التنظيمية الأخرى.

في مطلع العام 2012م، تم تأسيس واطلاق العمل بالشركة الوطنية لنقل الكهرباء وهي شركة ذات مسؤولية محدودة مملوكة بالكامل للشركة السعودية للكهرباء، وتختص الشركة بنقل الكهرباء في المملكة العربية السعودية، وتشغيل منظومة الكهرباء والتحكم فيها وصيانتها، كما تم في العام ذاته انشاء نشاطين جديدين هما نشاط الهندسة والمشاريع ونشاط خدمات الامداد والعقود.

في مارس عام 2014م، اعتمد مجلس الادارة الهيكل التنظيمي لنشاط تجارة الطاقة والشراكات الجديدة وهي الجهة التي ستتولى الإشراف على تنظيم العلاقات التجارية للشركة السعودية للكهرباء مع منتجي الطاقة الكهربائية وكبار المستهلكين. وسيتم تطبيق العمل بالهيكل التنظيمي لنشاط تجارة الطاقة قبل نهاية العام 2014م، حسب الاتفاق مع هيئة تنظيم الكهرباء والانتاج المزدوج.

يجري العمل حالياً على قدم وساقٍ لاستكمال مشروع إعادة الهيكلة وفق توجيهات مجلس الإدارة بإدخال شركاء استراتيجيين ذوي خبرات عالمية في مجال الانتاج والتوزيع.