الأعمال


جهود الشركة في توطين صناعات الكهرباء

تبذل الشركة السعودية للكهرباء جهود كبيرة لدعم وتشجيع المصنعين للاستثمار في تصنيع المواد والمعدات اللازمة لمشاريع الشركة، وعلى سبيل المثال قامت الشركة بالخطوات والإجراءات التالية:

- تزويد المصنعين بالبيانات اللازمة لدراسات الجدوى الاقتصادية.

- نشر الخطة الخمسية لإحتياجات الشركة من مواد التوزيع والعقود وكذلك المواصفات الفنية للمواد في موقع الشركة على الشبكة العنكبوتية (الويب).

- مشاركة المصانع المحلية في وضع مواصفات المواد والمعدات الخاصة بمشاريع الشركة.

- توقيع مذكرة تفاهم مع الهيئة الملكية بينبع وشركة البحري لدعمهم أعمال توطين الصناعات التحويلية وذلك لزيادة المكون المحلي.

- التعاون والتنسيق مع شركة ارامكو السعودية لتوطين الصناعات الكهربائية ضمن مشروع مدينة الطاقة بالمنطقة الشرقية والمخطط إنشائها من قبل شركة ارامكو السعودية.

- جاري العمل لتوقيع مذكرة تفاهم مع الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية "مدن"  لدعم المستثمرين والمصنعين الذين من طرف الشركة السعودية للكهرباء لدعم توطين الصناعات الكهربائية.

- التعاون مع الهيئة العامة للاستثمار في دراسة توطين المواد والمنتجات والاجهزة اكثر استخداماً في مشاريع البناء والتشييد لدعم توطين الصناعات في مجال البناء والتشييد.

- عقد ملتقيات توطين الصناعات الكهربائية  بالشركة السعودية للكهرباء.

- عقد اللقاءات الدورية مع المصنعين لفتح قنوات تواصل معهم ومناقشة الاقتراحات والأفكار والمعوقات والمشاكل المتعلقة بإجراءات التعاقد والشراء وتأهيل المنتجات وتحديد أفضل الحلول العملية لها.

- عقد ورش تخصصيه مع المصنعين لتطبيق الآليات أو اجراءات جديدة تتعلق بتطوير أساليب العمل ومنها وضع معادلات تحديد السعر النهائي للمنتج عند الترسية لتقليل مخاطر تذبذب أسعار المعادن على المصنعين.

- التعاون مع المؤسسات والشركات بالمملكة ( التحلية - سابك - وزارة الدفاع ...) لتعزيز قوائم المصنعين المحليين.

نتج عن هذا الاهتمام بتوطين صناعات الكهرباء تطور عدد المصنعين المحليين من  (61)  مصنع تتعامل  معهم الشركة لتوفير احتياجاتها من المواد الكهربائية المتنوعة في عام  2001م  إلى ( 214 ) مصنع بنهاية عام 2015م.

 توطين.jpg

​​​